Google Plus

الخميس، 11 نونبر، 2010

هل انتم مستعدون...



الحياة غالبا ما نأخذها بهوان و نعيشها بسهولة تامة،و في الحقيقة، الامر  لا يغدو  ان يكون كذالك لكن الاختلافات موجودة و المصاعب كثيرة و الاختيارات صعبة و خطيرة في بعض الاحيان !
هل التفكير الجدي و الممنطق في المستقبل انطلاقا مما لديك و وصولا الى المراد و مرورا  بالازمات و الهفوات التي قد تصيب اي توازن كيفما كان، امر يستدعي هذا التوقف و هذا التهوييل الذي غالبا ما ينبهنا اليه من سبقونا!!
انطلاقا من بعض التجارب الي مرت امامي اجد الحياة سبل و كل و منهجيته فيها و لكل فهمه الخاص بها و طريقة تعامله معها!!
لكن العقل و التدبيير و لما لا التخطيط المسبق و كذا التفاهم و التفهم اسباب رئيسية في نجاح اي تجربة خاصة منها التجارب الزوجية، 
 استغلال كل القدرات للظفر بحياة هانئة بقليل من الموارد و بكثير من الحب بما في ذالك حب الله و الوالدين.
التنظيم و حب التعلم و الانفتاح على الافكار الجديدة و المرونة التامة و حسن الانصات ...
هل انتم مستعدون...????
 الحياة تناديكم المسؤوليات تتنتظركم و العمل ان شاء الله سيخلق متاعب و المتاعب ان لم تحسن 
التصرف معها ستكبر و ان كبُرَتْ اش جاب ما فكها
انا هنا لا اخيف و لا اهول من الامر لكن اظنه من الضروري التفكير مليا " قبل ما تجي الفاس في الراس" لانه حقيقة و للاسف ارى الكثير من الشباب عاجز تماما و غير دارٍ بما يدور من حوله و حتى الاشياء التي يستوجب البحث فيها مهملة تماما..
شبابنا مبلي بالامسين و الفايسبوك و البالتلك و ما الى ذالك غير دارين ان هذه الخدمات وفرت لتبادل المعلومات و الافكار و التعارف المبني على اسس و التعلم ...لا لاستغلالها كما  نفعل عندنا،وفي الاخير حصلنا على جيل مخنث و غير مبالي لا السياسة تهمه و لا الدراسة تعنيه في شيئ على سبيل الحصر لا التعميم!!
فهناك و الحمد لله شباب يحسدون على ما هم عليه من مستوى و علم ...
اختر طريقك و اعلم انه لم يفت الاوان بعد..كل ما هنالك تحتاج الى بعض الامل و قليل من التضحية و كثير من الطموح و الصبر و الكل سيصل لا محالة لكن كل و وصوله..هل ترضى بالوصول متأخرا ام انك تتبع سياسة الوصول خير من عدم الوصول
و كلكم نظر

ردود الأفعال:

2 التعليقات :

والله كلامك جميل وعين العقل :)

أسعد الله أوقاتك
كلام أكثر من رائع
ليت الجميع يعي هذا الكلام ويدركه ويعمل به..
كل التقدير والاحترام

إرسال تعليق