Google Plus

الجمعة، 21 يناير، 2011

شكراَ



شكرا لكل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح مساعي والوصول الى ما اصبو اليه...
شكرا لله على نعمه و على كل شيء لا نشكره عليه سهوا و نسيانا
شكرا لوالدي الذي لولاه لما كنت اخط هذه العبارات،والذي عرف و يعرف من اين تأكل الكتف،بتوجيهاته و تربيته لنا عرفنا كيف نشق طرقا لنا وسط جلاميد ضخمة،كل شقها حسب توجهاته و اهتمامته...شكرا و جازاك الله خيرا 
شكرا للقلب الحنون و العقل الرصين الذي ربى اجيالا و لازال يربي،شكرا و لو انه لا يليق بالمقام...
شكرا للعائلة الصغيرة التي دائما تساند و تتعاون و تتكافل كل حسب ظروفه،شكرا لحميد العم الذي ليس منه اثنان،و زوجته الودودة شافاها الله...
شكرا لإخواني و اخواتي على وقوفهم بجانبي،شكرا جزيلا من الصغيرة اسماء الى الكبيرة فاطمة مرورا بدنيا و هيبو و بدر الدين،وفقهم الله 
شكرا لكم جميعا
شكرا لزوجتي الصغيرة،الصبورة جازاها الله على تسهيلها لي كل صعب و تيسيرها لي كل عسر ...
شكرا لعائلتها و اخوتها...
شكرا للعائلة الكبيرة و شكرا لقرائي الأوفياء و غير الأوفياء
شكرا لإخوة لم تلدهم امي! شكرا لوليد و يونس و يوسف الذي تحدى الصعاب لحضور زفافي،لن انسى طبعا الدكتور J و لا سفيان و صديقه الطيار..
شكرا لكل من ساهم و من يساهم في انجاح حياتي و تيسير مساعي
عفوا ان لم اذكر احدا بالاسم لانه لن تكفيني صفحات النت و لا مداد البحار على ذكر كل من بصم و يبصم دوما في حياتي 
شكرا 
احس بالخجل لقولها لانها لا تكفي

ردود الأفعال:

8 التعليقات :

أن نعترف بالجميل ونحس بما يفعله الآخرون من أجلنا ونحسهم بشعورنا تجاههم ونكون لهم نعم الشاكرين ونكون في خدمتهم كلما احتاجونا فذاك أسمى فعل قد نقوم به تجاههم...
أبارك لك مجددا وأتمنى لك حياة هنيئة.

لكما شكري ايضا فانتن من متابعاتي الوفيات..
سناء علاش ماجيتيش كنتي معروضة

بورا..
كنت عاسة في الصبيتار هههه
الله يكمل بالخير..سلامي للمدام

ههه ماشي غانتي راه زوج صحابي حتا هوما
واحد طبيب ف السويسي و التاني ممرض في تيفلت الله يعاونكم

إرسال تعليق