Google Plus

الاثنين، 21 يونيو، 2010

لأنه فقط




على الذين يدعون النبوغ و الفهم و الدفاع عن الحريات الفردية
أن يتبنوا و لو قليلا من الشجاعة للإفصاح و بصراحة عن أهدافهم
و ما الذي حقا سيفيدهم في تشويه سمعة بلدهم و ربما عن المسئول عما يقومون به و علاقته ببلد كالمغرب ...
بالفعل اغلب الشباب يود الهجرة إلى الخارج. لكنه و بمجرد أن يسهل الله عليه يعود أدراجه و يحاول الاستثمار في بلده ترى لماذا؟
ليس لأنه لا يعرف أن البلد تنخرها الرشوة و الزبونية و باك صاحبي .
و ليس لأنه أعمى لا يرى أو أطرش لا يسمع..فأخبارنا عاطية تبارك الله



و حتى القاسية قلوبهم و الساخطين إلى أقصى الحدود لا يتوانون عن الحديث للأجانب بافتخار شديد عن المغرب و بذالك يقومون بما فشل فيه وزير السياحة بدون أموال الإشهار و لا حتى التفكير في السيناريو...
لأنه ببساطة نحب بلدنا و رغم كل الجفا الذي نناله لازلنا نعشقه,و كلما تخلى عنا ازددنا تشبثا به ,يجرحنا يهيننا أحيانا كثيرة و يسخط عنا نتملق له و نحاول عناقه من جديد..لكنه لا يعانقنا يحب دائما أن يظل شامخا
هذه هي الحقيقة فأبناء الوطن وهنا اقصد اللي دارو الجلبة و درسوا في حجرات درسه التي تتسع لكل أبناء الحي بمعلم وحيد.لا المغربين في بلدهم الذين بكثرة ما يتنكرون للمغرب الذي استضافهم لم يعد يقبل بهم أي وطن...
فوطني هو الوحيد الذي يقبل بعودة العاق و الخونة
و هو الوحيد الذي يستضيفك بعد أن تقول فيه ما تريد و تنتقده بالطرق اللاذعة التي ربما لن يسمحوا لك بها تجاه أي وطن آخر
نحن شعب لا تهمنا الحسابات الخاوية أكثر من النشاط و الضحك و التقشاب ولو على حساب مصالحنا
نحن فقط ننسى لنعيش و نسامح لأنه من خصالنا
نحن نحاول لنصل بدورنا و لا نبالي بالذين وصلوا خلسة بطرق ملتوية
نحن فقط عندنا الله و اللي عندو الله عمرو ما يخيب
للذين يتعالون فوق الجميع هل يستطيعون العيش بدوننا رغم أننا بوزبال في نظرهم
انه فقط قدرنا و إن جاء يوم و تبسم لك الحظ فلا تفعل مثل الذين ولدوا بملاعق من ذهب
لأنه فقط لا احد يتنصل من بني جلدته

ردود الأفعال:

0 التعليقات :

إرسال تعليق