Google Plus

الاثنين، 21 يونيو، 2010

نص القانون

القانون حسب موسوعة ويكيبيديا هو علم اجتماعي ، موضوعه الإنسان وسلوكه مع نظائره ، أعماله وردود أفعاله ، وهذا موضوع ضخم ، متغير المضمون ، غير معروف على وجه التحديد ويصعب عرضه بدقة في أغلب الأحوال ، وهدفه حكم الجماعات الإنسانية ، حتى لا تترك العلاقات بين الناس ، عائلية أو اقتصادية أو سياسية ، فوضـى ينظمها كل فرد وفق رغبته ومشيئته ، و الا صدقت وتحققت مقولة الفيلسوف بسوت Bossuet " حيث يملك الكل فعل ما يشاءون لا يملك أحد فعل ما يشاء ، وحيث لا سيد ، فالكل سيد ، وحيث الكل سيد فالكل عبيد ".

لذا كان لابد للمجتمع من نظام يحكم العلاقات بين الناس ويفرض الأمان في المجتمع.
الموضوع ضخم حقا لكنه صغير عندنا بالمقارنة , فنص القانون يطبق عندنا و الحمد لله بحذافيره بدون زيادة و لا نقصان ولا دون فرزيات و هذا فضل كبير يعود إلى المسؤولين الذين لا يتوانون عن المثابرة لتحقيق مكتسبات جديدة تنضاف إلى سجلهم القانوني...

حتى لا تحسبوني على أي تيار و لا انتمائي لأي من الدول الديمقراطية .أنل مغربي و صدقوني إن قلت أعلم أنكم بدون شك ضد هذا التوجه...لكن مهلا أعيدوا قراءة المقالة لتكتشفوا أنه..
المغرب هو البلد الوحيد الذي ربما يطبق فيه نص القانون عوض القانون بأكمله
كيف........؟
أمثلة...
*أنت على الطريق و سرعتك مفرطة ...يوقفك الشرطي ...يتفاوض معك و إن كانت الغرامة الحقيقية 400 درهم مثلا فالتخفيض يمكن أن يصل إلى 75% ليصبح 100 درهم و هذا إن دل على شيء فهو يدل على التعاون و التآزر بين جميع شرائح المجتمع على حساب خزينة الدولة التي هي أصلا لا يستفاد منها...
*تريد بناء عقار في ملكيتك و هذا سهل بالمقارنة إن أردت بناء ما ليس لك و لكل صنف ثمن بالطبع...الشيخ المقدم و القايد نادرا يحلون المشكلة بعيدا عن الإدارة...و يحق القائل الذي يقول أنه فعلا تم تقريب الإدارة من المواطنين و ذالك بتواجد المقدمين ليس في مكاتبهم بالمقاطعات و إنما في أقرب مقهى و استعدادهم لكل الخدمات بثمن بخس و بعيدا عن التعقيدات الإدارية..في بعض الأحيان ينتابني شعور غريب يجعل من التعقيدات الإدارية السبب في سلوك طرق ملتوية و في الكثير من الأحيان يخيل إلي أننا في كل مرة نكون تحت مؤامرة و الكل متفق ضدنا
-المغرب ليس أسود إلى هذا الحد فهناك ما أفتخر به ..
-في المغرب فقط يمكنك بناء بقعة ليست في ملكيتك
-في المغرب فقط يمكنك الحصول على شهادات تثبت جدارتك و نجاحك حتى دون التسجيل في المدارس
-في بلدي فقط يمكن لأي مدون أن يلج السجن و بسهولة أكبر من الذهاب لزيارة سجين
-في مغربي فقط يمكنك أن تشتري كل شيء
-في المغرب يمكنك تغيير حزبك بدون تغيير الأفكار
-في المغرب فقط تملك الحرية لفعل أي شيء و يملكونها أيضا لفعل بك ما يريدون
-في المغرب لا تستغرب

ردود الأفعال:

0 التعليقات :

إرسال تعليق